تقرير عن جنس العالم واقدم اللغات

    شاطر

    سلسله تقرير عن جنس العالم واقدم اللغات

    مُساهمة من طرف ملك بلا مملكه في 2011-10-29, 8:53 pm

    * كان لنوح عليه السلام أربعة أبناء من الذكور هم: ( يافث - سام - حام - كنعان ) وهذا الأخير هو الذي لجأ إلى الجبل ليعصمه من الماء فكان من المغرقين أما الثلاثة الباقون فقال ابن كثير عنهم: إن كل من على وجه هذه الأرض اليوم من سائر أجناس بني آدم ينسبون إلى أولاد نوح الثلاثة الباقين ( سام وحام ويافث ).

    - وروى الإمام أحمد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ( سام أبو العرب وحام أبو الحبش ويافث أبو الروم ). وقد رُوي عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً مثله جاء فيه: ( والمراد بالروم هنا الروم الأول وهم اليونان المنتسبون إلى رومي بن لبطي بن يونان ابن يافث بن نوح ) ابن كثير في البداية والنهاية.- وذكر القلقشندي في نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب أنه وقع الاتفاق بين النسابين والمؤرخين أن جميع الأمم الموجودة بعد نوح عليه السلام دون من كان معه في السفينة، وعليه يحمل قوله تعالى: { ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ..}الإسراء3 وأنهم أهلكوا عن آخرهم ولم يعقبوا ثم اتفقوا على أن جميع النسل من بنيه الثلاثة قال تعالى:{ وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ }الصافات77 يافث وهو أكبرهم وسام وهو أوسطهم وحام وهو أصغرهم، فكل أمة من الأمم ترجع إلى واحد من أبناء نوح الثلاثة على كثرة الخلاف في ذلك.

    - فالترك... من بني ترك بن كومر بن يافث، ويدخل في جنسهم القبجاق والتتر والخزلخية (الغز) في بلاد الصفد والغور والعلان والشركس والأزكش والروس فكلهم من جنس الترك.
    - والجرامقة... من بني باسل بن آشور بن سام بن نوح وهم أهل الموصل.
    - والجيل... من بني باسل بن آشور أيضاًُ وبلادهم كيلان بالشرق.

    - والديلم... من بني ماذاي بن يافث.
    - والسريان... من بني سوريان بن نبيط بن ماش بن آدم بن سام.
    والسند... من بني كوش بن حام.
    - والحبشة... من ولد كوش بن حام.

    - والنوبة... من ولد كنعان بن حام.
    - والزنج... من بني زنج ولم يرفع في نسبهم فيحتمل أن يكونوا من أعقاب حام.
    - والصقالبة... من بني أشكنار بن توغرما بن يافث.
    - والصين... من من بني صيني بن ماغوغ بن يافث.

    - والعبرانيون... من ولد عامر بن شالخ بن أرفخشد بن سام.
    - والفرس... من ولد فارس بن لاود بن سام.
    - والفرنج... من ولد طوبال بن يافث.
    - والقبط... من بني قبطيم بن مصر بن بيصر بن حام.

    - والقوط... من ولد قوط بن حام.
    - والكرد... من بني إيران بن آشور بن سام.
    - والكنعانيون... من ولد كنعان بن حام.
    - واللمان... من ولد طوبال بن يافث وموطنهم بالغرب إلى الشمال في شمالي البحر الرومي.

    - والنبط... هم أهل بابل في القديم من بني لنبيط بن آشور بن سام.
    - والهند... من بني كوش بن حام.
    - والأرمن... من ولد قهويل (تموئيل) بن ناخور من ذرية إبراهيم.
    - والأثبان... من ولد ماشح بن يافث.

    - واليونان... من ولد يونان بن يافث وهم ثلاثة أصناف: الليطانيون وهم بنو اللطين بن يونان، والإغريقيون وهم بنو إغريقس بن يونان، والكيتميون من بني كتيم بن يونان وإلى هذه الفرقة يرجع نسب الروم.
    - وزويلة... أهل برقة في القديم قيل إنهم من بني حويلة بن كوش بن حام.
    - ويأجوج ومأجوج... من ولد ماغوغ بن يافث.
    - وأما العرب... من ولد سام باتفاق النسابين.
    - والبربر... كثير من المؤرخين يرون أن البربر هم من العرب البائدة التي هاجرت من بعض قبائل حمير وسبأ في اليمن, ومن بلاد الشام




    تقسيم الإمام الدينوري المتوفى عام 282 هـ لتوزع أبناء نوح عليه السلام بعد الطوفان

    ===========



    انتشار أبناء إرم بن سام بن نوح عليه السلام في جزيرة العرب عند الإمام الدينوري.


    ============



    الأمم السالفة عند المؤرخ المسعودي المتوفى سنة 254 هـ.


    ==========



    ذرية نوح عليه السلام.

    =========




    خريطة العالم للجنس البشري اليوم.






    صورة تراثيهhttp://forum.hwaml.com/imgcache2/hwaml.com_1287451364_431.jpg




    اللغات


    تنتمي اللغة العربية إلى ( مجموعة اللغات السامية)
    بعض اللغات السامية انقرض وأصبح في عداد اللغات الميتة التي لم تعد لغة تخاطب وتعامل بين الناس، بل انحصرت الآن في الكتب والمراجع والمعاجم والوثائق والنقوش الأثرية .
    أمّا بعضها الآخر فما يزال حياً، يتكلم به ملايين البشر
    وأوّل من أطلق على لغات الجنس السامي اسم (اللغات السامية) هو المستشرق الألماني (شلوتزر) عام 1781م. وقد استند في إطلاق هذه التسمية على ما جاء في الإصحاح العاشر من سفر التكوين (من 21 و 22) الذي يذكر مايلي: (وسام أبو كل بني عابر أخو يافث الكبير، وُلد له أيضاً بنون، بنو سام عيلام وأشّور وأرفكشاد ولود وأَرَام...) فاستنتج أن معظم الشعوب والأمم التي تكلّمت وتتكلم اللغات السامية هم من أولاد سام بن نوح.‏
    كلمة (سامي) و(سامية) ترجع إلى سام بن نوح، بحسب ما ورد في النص التوراتي الذي أتى على ذكر شعوبهم وفق ما أراده اليهود، فبنو إسرائيل أقصوا عن جدول بني سام شعباً من أهم الشعوب السامية هو الشعب الكنعاني الذي يعدّ أصلاً لهم.

    لكنهم لأسباب سياسية ودينية أغفلوا ذكر الكنعانيين، وأدخلوا بالمقابل شعبين آخرين هما: (عيلام) و(لود) في جدول بني سام، على الرغم من أنه ليست هناك صلة قرابة بين هذين الشعبين من جهة، كم أنه ليست بينهما وبين الشعوب السامية أي قرابة من جهة أخرى. وقد بيّن البحث اللغوي المقارن تشابه لغة الكنعانيين مع سائر اللغات السامية، وأوضح أن العيلامية لغة إيرانية قديمة.‏

    وبناء على هذا فالتسمية (اللغات السامية) غير دقيقة، وقد رفضها أكثر الباحثين، وما يزال أغلب الدارسين يستعملونها على سبيل الاضطرار دون أن يسلّموا بصحتها أو يعتقدوا بصوابها. فمنهم من يرى أن نسميها (اللغات العربية القديمة) وآخرون يقترحون تسميتها (اللغات الشرقية القديمة) وبعضهم يسميها (اللغات العروبية) أو (اللغات الجَزَرية) لأن الشعوب السامية انطلقت من شبه الجزيرة العربية...ومها يكن من أمر فإن صحة هذا المصطلح أو ذاك لا تكفي لتفوقه على ما سواه، بل لابدّ من توافر الشيوع والانتشار، ولا سيما في الدراسات العربية الأكاديمية، لذلك نجد أنفسنا مضطرين إلى استعمال مصطلح (سامية)على سبيل الأخذ بالشائع المرجوح مؤقتاً، وليس على سبيل التسليم والاعتقاد برجحانه.‏

    =======================================
    أقسام اللغات السامية:‏
    قُسمت هذه اللغات بحسب المنطقة الجغرافية المكتشفة بها بالنسبة لشبه الجزيرة العربية، إلى مجموعات (شرقية، وشمالية غربية، وجنوبية غربية، وشمالية).‏
    أولاً- المجموعة الشرقية: وتمثلها اللغة الأكدية بفرعيها (الآشورية والبابلية) وقد دُوّنت نصوصها على رُقم طينية بالكتابة المسمارية، وانتشر استخدامها في بلاد الرافدين وسورية الشمالية منذ أواسط الألف الثالث/ق.م حتى القرن الأول أو الثاني الميلادي.‏
    ==============================
    ثانياً- المجموعة الشمالية الغربية: وتضم مجموعتين لغويتين هما: الكنعانية والآرامية‏
    1-الكنعانية: وهي لغات بلاد الشام، منها:‏
    - الأمورية: لغة القبائل الأمورية التي انتشرت في وادي الفرات منذ أواخر الألف الثالث/ق.م‏
    - الكنعانية القديمة: وهي رسائل من أمراء المدن الساحلية إلى فراعنة مصر، دوّنها كتّاب كنعانيون، القرن الرابع عشر/ق.م‏
    - الأوغاريتية: لغة مملكة أوغاريت (رأس الشمرة) بالقرب من اللاذقية، وهي أبجدية دوّنت بالخط المسماري.القرن الرباع عشر/ق.م‏
    - الفينيقية: لغة ممالك المدن الكنعانية أرواد، جبيل، صيدا، وعكا، وفي جزيرة قبرص. الألف الأول/ق.م.‏
    - العبرية: لغة العهد القديم (التوراة)، وبعض الكتب الدينية اليهودية الأخرى، وهي وليدة امتزاج اللغة الكنعانية القديمة في فلسطين مع لغة القبائل والجماعات الإسرائيلية التي غزت بلاد كنعان في أواخر القرن الثالث عشر/ق.م.‏
    - المؤابية: لغة سكان مناطق جبل موآب شرقي البحر الميت، أواسط القرن التاسع/ق.م.‏
    - العمّونية: لغة سكان مناطق عمّان (الأردن)، أواخر القرن السابع ومطلع القرن السادس/ق.م.‏
    - الأدومية: لغة سكان مناطق أدوم جنوبي البحر الميت، القرن السابع/ق.م.‏
    ------------------------------
    2- الآرامية:
    وهي شرقية وغربية
    أ. الآرامية الغربية:‏- النبطية: لغة القبائل العربية التي احتلت منطقة سكنى الأدوميين في جنوب الأردن، القرن السابع والسادس/ق.م.‏
    - التدمرية: لغة النقوش الكتابية المكتشفة في تدمر وبعض المواقع المحيطة بها، وتعود النقوش التدمرية إلى الفترة الممتدة بين 44/ق.م و274م.‏
    - الآرامية اليهودية الفلسطينية: تتمثل في كتابات يهود فلسطين خلال القرون الأولى بعد الميلاد، وهي ترجمات وشروح آرامية لكتاب العهد القديم، قام بها أحبار اليهود بهدف تبسيط كتابهم الديني ونشره، ومن أهمها(التلمود الأورشليمي).‏
    - الآرامية المسيحية الفلسطينية: لغة نصوص دونها مسيحيو فلسطين، ومعظمها ترجمات لكتابهم المقدس(العهد الجديد)، عثر على أقدمها في صحراء النقب، وتعود إلى القرن الرابع الميلادي.‏
    - آرامية السامرة: ترجمة آرامية للأسفار الخمسة الأولى من التوراة، إضافة إلى بعض الكتابات والأناشيد الطقسية الدينية، كانت شائعة في المناطق الوسطى من فلسطين(نابلس وضواحيها) بين طائفة السامريين التي تنازعت مع اليهود، ولم تقبل بغير الأسفار الخمسة الأولى من التوراة، وذلك خلال القرن الرابع الميلادي.‏

    ب- الآرامية الشرقية:‏
    - السريانية: المرحلة الأولى منها تمثلها اللغة التي استخدمت في المراسلات والمحفوظات الملكية لحكام مملكة أوسروين التي أسستها سلالة نبطية عربية في مدينة الرها (أورفا التركية). الفترة مابين 132/ق.م و242م. والمرحلة الثانية تمثلها لغة الكنيسة لكل الآراميين الشرقيين الذين اعتنقوا المسيحية في مدينة الرها، ونبذوا تسمية الآرامية لأنها تذكرهم بالوثنية، واتخذوا اسم السريان والسريانية لهم وللغتهم.‏
    - آرامية الحضر: تمثلها نقوش ذات طابع تذكاري، تعود إلى القرون الثلاثة الأولى بعد الميلاد، اكتشفت في منطقة الحضر، في بادية الجزيرة العراقية على بعد (50)كم جنوب شرق الموصل.‏
    - الآرامية اليهودية البابلية: هي اللغة التي دون بها أحبار اليهود في بابل التلمود البابلي بين القرن الرابع ومطلع السادس الميلادي، كم دونوا بها خلال القرن الخامس سلسلة نصوص في السحر والتنجيم.‏
    - المندعية: لغة المندعيين (الصابئة)، عبدة النجوم والكواكب، القرن الرابع الميلادي.‏
    =====================================
    ثالثاً- المجموعة الجنوبية:
    أ- العربية الشمالية: هي لغة عرب شمال غربي الجزيرة العربية، دونت بخط مشتق من المسند اليمني، وتمثلها النقوش الثمودية، واللحيانية، والصفوية. وبعض النقوش المكتشفة في مناطق قريبة من دمشق، مثل: حوران، والنمّارة، ويمكن القول إن هذه النقوش تمثل طفولة العربية الفصحى، رغم تميزها عن الفصحى في عدد من المسائل اللغوية.‏

    ب- العربية الجنوبية: وهي لغة الدول العربية التي ظهرت في جنوب شبه الجزيرة العربية (اليمن وشرقيها) خلال الألف الأول/ق.م، وتمثلها النقوش: السبئية، والمعينية، والقتبانية، والحضرمية.‏

    ج- الحبشية(الأثيوبية):
    هي لغات القبائل العربية اليمنية، وأشهرها قبيلتا جعز وحبشة، التي هاجرت إلى أثيوبيا، القرن الخامس/ق.م، واستطاعت إقامة دولة هناك، عاصمتها أكسوم.‏
    =====================================
    رابعاً- المجموعة الشمالية: وتمثلها لغة الكتابات المسمارية المكتشفة في إيبلا(تل مرديخ) قرب حلب، وتؤرخ بحوالي 2400-2250/ق.م.‏
    ===============================


    تفاصيل عن هذه اللغات :
    لغة السبئيةلغة السبئية لغة يمنية قديمة منطوقة في اليمن استمرت منذ الالفية الثانية قبل الميلاد إلى عام 800 ق.م، وكانت تكتب في الخط المسندي، وهي لغة قوم سبأ المعروفين وموجود عدد من كلماتها في القرأن.
    وكانت تنتشر بشكل رئيسي في غرب وشمال المرتفعات اليمنية وهي تمثل العدد الأكبر من النقوش اليمنية ,
    وما يميز نقوش اللهجة السبئية هو:
    1- استخدام حرف الهاء في تعديه الفعل ( هفعل ) مقابل الهمز في اللغة العربية الفصحى ( أفعل) .
    2- استخدام حرف الهاء وإشباع حرف الضم بالواو في ضمير المفرد المتصل (هو )والجمع (همو) للغائبين
    3- الحاق حرف النون بالفعل المضارع.
    استعملت في إثيوبيا في القرن 8ق م وتنحدر منها اللغتان الغجرية والامهرية في إثيوبيا،
    وهناك نقوش اثرية اكتشفت مؤخراً تثبت أن اللغة السبئية كانت تنطق في إثيوبيا وأرتيريا منذ 2000 ق م على الأقل.



    الثمودية
    تسمية جامعة لعدد كبير من النقوش المكتشفة في شمال شبه الجزيرة العربية والمكتوبة وما جاورها العائدة إلى ما بين 1700 و 200 قبل الميلاد. وهي تسمية لا يقصد بها لغة محدّدة بل تم الاصطلاح عليها من قبل المختصّين لمجموعة من النقوش المكتوبة بخط متشابه ريثما يتم فك رموزها وتصنيفها، وهي مكتوبة بعدة لهجات من لغات شمال الجزيرة العربية القديمة (Old North Arabian). سميت باسم الثمودية نسبة إلى مدينة ثمود باليمن حيث اكتشفت هناك أول مرة.

    توجد على الصخور وكثير من الجبال نقوش وكتابة بحروف عربية ثمودية متنوعة، الحروف الأبجدية الثمودية هي نفس حروف الأبجدية العربية القديمة مع نقص حرف واحد هو حرف الظاء، مع اختلاف في رسم الحروف فبعضها يكتب مقلوباً والبعض الأخر معكوساً، ولا يوجد نمط محدد للكتابة أو النقش فقد تبدأ من أعلى الحجر أو الصخرة أو تبدأ من أسفله،وأيضا قد تكون من اليمين أو اليسار، وبصفة عامة فإن اللغة الثمودية- وكما يوضح المتخصصون هي لغة عربية شمالية لا تفترق كثيرا عن عربية الجاهلية وعربية الإسلام، وكثير من كلماتها نستخدمه في وقتنا الحالي.

    المعينية
    هي لغة قوم معين وهي لغة يمنية ويوجد بعض كلماتها في القرآن الكريم. ونعد اقرب اللغات اليمنية إلى العربية.
    وكانت تنتشر في مدن الجوف قرناو ويثل وما جاورها كما وجدت في منطقه دادان العلا شمال شبه الجزيرة العربية وهي تقريبا مثل اللهجة الحضرمية أي تستخدم حرف السين في التعدية وغيرها

    اللغة المهرية
    لغة قبيلة المهرة في اليمن وعمان، اللغة المهرية تعد من أهم واندر واقدم اللغات الأنسانية وتندرج ضمن لغات سامية جنوبية شرقية أو ضمن لغات سامية شرقية، يتحدث بها أكثر من 200,000 ألف نسمة، وهي لغة سامية تلتقي مع اللغة الأكادية في كثير من مفرداتها.حتي اعتبرت المهرية لهجة أكادية وقد تفرعت من المهرية بعض اللغات كالسقطرية، كما أنها قريبة من اللغة الشحرية في عمان

    الجدير بذكر هو وجود الكثير من النقوش والرسومات الجدارية في العديد من المناطق الأثرية في محافظة المهرة وحضرموت وظفار وهذه النقوش هي دلائل وشواهد أثرية معلوماتية هامة لهذه اللغة يعود تاريخها إلى ما قبل الميلاد.


    الدارسون للسان بلاد الرافدين القديم يدركون عند مطالعتهم للمهرية والشحرية مدى التشابه النوعي الذي لا يمكن أن يكون راجعاً إلى الصدفة أو مجرد الاتفاق العشوائي.

    القتبانية
    رقيم مكتوب باللغة القتبانية اللغة القتبانية, هي لغة مملكة قتبان وهي مستعملة في اللغة العربية وتوجد بعض كلماتها في القرآن الكريم
    القتبانيه كانت تنتشر في وادي بيحان وهي مثل اللهجتين الحضرمية والمعينيه في استخدام حرف السين في التعدية إلا أنها تلحق حرف الباء قبل الفعل المضارع الدال على الغائب مثل (بيفعل) ليدل على الزمن الحاضر وهذه الطريقه مستخدمه ليومنا الحاضر.

    الحميرية
    هي لغة قبيلة حمير اليمنية وهي لغة عربية ويوجد بعض كلماتها في القرآن الكريم

    الحضرمية
    تنتشر في وادي حضرموت و شبوه والمناطق التي تليها من جهة الجنوب حتى البحر . وأهم ما يميز اللهجة الحضرمية هو استخدام حرف السين في تعديه الفعل (سفعل) وفي ضمير المفرد الغائب وضمير الجمع للغائبين (س) و (سم) للجمع وهو ما يقابل (هو) و (همو) في اللهجة السبئية
    ===================================

    وأخيراً نذكر هنا أن هذا التقسيم اللغوي هو ثمرة اجتهاد الآثاريين واللغويين والمؤرخين منذ منتصف القرن 18م حسب ماعثرت عليه معاول المنقبين من نقوش
    ===============================

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-11-21, 2:00 am