ماذا اهدى عبادي طلال مداح في ذكرى وفاته ؟!

    شاطر
    avatar
    ـالـ خ ـيـالـ
    طالب في قمه الروعه
    طالب في قمه الروعه

    ذكر عدد المشاركات : 1572
    العمر : 25

    ماذا اهدى عبادي طلال مداح في ذكرى وفاته ؟!

    مُساهمة من طرف ـالـ خ ـيـالـ في 2008-06-18, 12:37 pm

    احترت بسراحه وين اضع الموضوع وفي اي منتدى لاكن اخترت المنتدى العام من منتديات دلووووع وانشاء الله في المكان الصحيح .....

    بعد وفاة المرحوم طلال مداح رحمه الله بسنة

    و في صيف 2001 بالتحديد

    كان الجميع على موعد مع لمسة الوفاء

    من صاحب الوفاء

    الأستاذ الكبير عبادي الجوهر

    الذي لم ينس أبداً أستاذه و رفيق دربه

    الفنان الكبير طلال مداح رحمه الله تعالى

    بكل هدوء

    و عندما كان عبادي في قمة توهجه في الحفل

    استأذن الجمهور بلطافته المعهوده منه دائماً

    ليقدم و على طريقته الخاصة

    ذكرى كانت و ما زالت و ستظل

    محفورة في أذهان كلّ من شهد تلك اللحظات التي تدل على إخلاص هذا الإنسان لمن يحب

    أمسك بعوده بكل حزن

    و هو يتذكر طيف حبيبه

    و كأن الأوتار تقول

    ليس للحزن موطن سوى جوهر أناملك أيها الجوهر المتألق

    بدأ عبادي في رحلة الوفاء



    أحبك لو تكون ..

    لم يستطع الإكمال

    ظهرت ملامح حزن الوداع على محيا الجوهر

    أكمل المقطع بالعزف

    و الجمهور في تفاعل لا مثيل له مع هذهِ اللحظات التاريخية

    عاد من جديد ليشدو

    أحبك لو تكون حاضر
    أحبك لو تكون هاجر
    و مهما الهجر يحرقني
    راح أمشي معاك للآخر

    و من ثم التحليق في عالمٍ من الخيال اللامحدود

    بصوت العود المجنون

    و التلاعب بالأوتار كيفما يشاء

    ليعود مرة أخرى و يسقي الجميع كؤوساً من الشجن

    أحبك حب خلاني
    أبيع الدنيا من أجلك
    و بكره لو تعود تاني
    أخلي الغالي يرخص لك

    و دون سابق إنذار و كعادته

    عاد للتحليق بالجميع في فضاءات أنغامه التي تنزفها أوتار عوده الحزين

    و لكن بانفعالات غير طبيعية في العزف

    توحي و بشكل واضح بالتأثر الكبير لرحيل القيثارة

    و تخرج بعضاً مما في داخل هذا الإنسان الكبير من حزن على فراق رفيقه

    و للمرة الثالثة أيضاً

    و عودة لمعانقة الشجن مجدّداً

    أحبك لو تحب غيري
    و تنساني و تبقى بعيد
    عشان قلبي بيتمنى
    يشوفك كل لحظة سعيد

    و بعد أن كان الجميع يأمل في التحليق مرّة أخرى

    يفاجئ الجميع

    بالدخول إلى ختام هذه الرحلة الخياليه ليروي الجميع من بحور شجنه التي طالما عشقناها

    سنين و سنين و أنا صابر
    و راح أصبر كمان و كمان
    و بحر الشوق يلعب بي
    إلين أوصل لشط أمان
    سنين و سنين و أنا صابر
    و راح أصبر كمان و كمان
    و بحر الشوق يلعب بي
    إلين أوصل لشط أمان

    و أمشي معاااااك للآخر

    و عند محاولته اليائسة لإنهاء هذه الرحلة بمثل روعتها التي بدأها فيها

    و هو يردد

    أحبك لو تكون حاضر
    أحبك لو تكون هاجر
    و مهما الهجر
    .................................. تفيض أحاسيس الجوهر

    و لم يعد قادراً على كتمان حزنه الصادق

    و تسيل دموعه الغالية

    التي عبّرت و بصدق عن وفاء هذا الرجل لصاحبه الراحل

    الذي ترك رحيله فراغاً بالنسبة للكل

    و لكنّه بالنسبة لأبو سارة

    ترك كلّ الفراغ

    ينزل عبادي رأسه

    و يكمل المقطع بالعزف فقط

    إرضاءاً للجمهور

    و محاولةً منه في عدم إفساد رحلتهم

    و مداراةً لدموعه الغالية و الغالية جداً

    لينهي بذلك تلك الرحلة الأكثر من رائعة

    بروعة أروع من الروعة نفسها

    و يثبت مجدداً أنّه ملك الإحساس

    أنّه ملك الوفاء

    أنّه ملك في كل شيء

    و تلتهب الأكف بالتصفيق الحار

    و يسدل الستار على هذهِ البصمة العبادية التي يسجّلها التاريخ

    بحروفٍ من ذهب

    لتتوارثها الأجيال إبداعاً بعد إبداع




    avatar
    جنوبي والله يغفر ذنوبي
    طالب في قمه الروعه
    طالب في قمه الروعه

    ذكر عدد المشاركات : 1254
    العمر : 25

    رد: ماذا اهدى عبادي طلال مداح في ذكرى وفاته ؟!

    مُساهمة من طرف جنوبي والله يغفر ذنوبي في 2008-06-18, 5:29 pm

    مشكور اخوي الخيال على الموضوع الاكثر من رائع



    ونرجو منك النزيد



    تقبلو الرد
    avatar
    ـالـ خ ـيـالـ
    طالب في قمه الروعه
    طالب في قمه الروعه

    ذكر عدد المشاركات : 1572
    العمر : 25

    رد: ماذا اهدى عبادي طلال مداح في ذكرى وفاته ؟!

    مُساهمة من طرف ـالـ خ ـيـالـ في 2008-06-18, 7:01 pm

    مشكور على المروووووووووور ياقمر




      الوقت/التاريخ الآن هو 2018-08-21, 2:32 pm